الجمعة، 7 مايو، 2010

مشاهدة مباراة ريال مدريد و اتلتيك بلباو بث مباشر

مشاهدة مباراة ريال مدريد و اتلتيك بلباو ,مشاهدة مباراة ريال مدريد و اتلتيك بلباو بث مباشر,شاهد مباراة ريال مدريد و اتلتيك بلباو,نقل مباراة ريال مدريد و اتلتيك بلباو,رابط مباراة ريال مدريد واتلتيك بلباو,مشاهدة بث مباشر مباراة ريال مدريد اتلتيك بلباو,مباراة ريال مدريد و اتلتيك بلباو اون لاين ,ريال مدريد و اتلتيكو بلباو
 
(( القنواااااااااااات ))
المباراة الساعة 18:00 بتوقيت جرينتش
22:00 بتوقيت القاهرة
سيتم وضع القنوات قبل بداية المباراة مباشرة كعادتنا بإذن الرحمن

ولمشاهدة أفضل إستخدم متصفح firefox أو opera

رابط تحميل متصفح الفايرفوكس وهو أفضل متصفح لتشغيل القنوات


http://download.mozilla.org/?product...win&lang=en-US


بمساحة 7 ميجا فقط


و إذا لم تعمل معك القنوات وظهرت بدل منها رسالة فهذا معناه أن جهازك لا يوجد عليه برنامج Java


اذا تعطلت احد القنوات يمكنك عمل ريفيرش للصفحة ليتم تحميلها مرة أخرى


وسيتم توفير المزيد من القنوات حتى تنتهى المباراة بأمر الرحمـن


لمشاهدة المبارة

\انتظرونا وبث مباشر اون لاين للمباراة على ستاد مصر












شاهد ماتش ريال مدريد واتلتيكو بلباو بث مباشر فى الاسبوع قبل الاخير من الدورى الاسبانى

ريال مدريد الذي يستقبل بلباو صاحب 51 نقطة في المركز الثامن ، فينتظر أن يتمكن من استعادة لاعب وسطه الهولندي رافائيل فان دير فارت بعد تعافيه من الإصابة ومشاركته في مران الخميس مع زملائه.
وكان الفوز على مايوركا برباعية قد طمأن بيليجريني جيدا على قوته الهجومية بعد أن استعاد مهاجمه الأرجنتيني جونزالو هيجواين شهية التهديف بهدفه رقم 26 هذا الموسم ، فيما سجل البرتغالي كريستيانو رونالدو ثلاثية رفعت رصيده إلى 25.
ولا يملك الريال بديلا عن الفوز بغض النظر عن نتيجة برشلونة ، وهو ما يخشى بيليجريني أن يتسبب في ضغط عصبي على اللاعبين أمام جمهورهم مثلما حدث خلال الفوز القيصري على أوساسونا 3-2 في الجولة قبل الماضية.
ويمثل اللقاء فرصة لثأر ريال مدريد لخسارته في الدور الأول بملعب سان ماميس معقل بلباو بهدف دون رد.
شاهد , مباراة , مشاهدة , اتلتيك بلباو , اون لاين , ريال مدريد , مباشرة , بث مباشر , اونلاين , روابط نقل مباراة ,
الجزيرة الرياضية , الدورى الاسبانى ,اتلتيكو بلباو

شارك بتعليق عن مباراة الريال الملكى واتليتكو بلباو وشجع فريقك
 

ليست هناك تعليقات: